0 تصويتات
في تصنيف حلول دراسية بواسطة

شارك زملاءك فى المجموعة فى اعداد مقال بعنوان التذكير بنعم الله عبادة تعدد فيه هذه النعم مع الاستشهاد على ذلك بنصوص من الكتابة والسنة، من حلول كتاب تفسير اول متوسط ف2

نسعد بزيارتكم في موقع بـيـت الـعـلـم وبيت كل الطلاب والطالبات الراغبين في التفوق والحصول علي أعلي الدرجات الدراسية ونود أن نقدم لكم الاجابة النموذجية لسؤال :

شارك زملاءك فى المجموعة فى اعداد مقال بعنوان التذكير بنعم الله عبادة تعدد فيه هذه النعم مع الاستشهاد على ذلك بنصوص من الكتابة والسنة؟

وهو سؤال من حلول كتاب تفسير اول متوسط ف2

و الجواب الصحيح يكون هو

من الله علينا ِبالكثير من النعم لا تعد ولا تحصى وأعظم نعم الله علينا خلق اإلنسان في أحسن هيئة ، وهدايته لما يح ب هللا، ُ ويرضى من أجل أن يعمل بتعاليم دينه، وينال رضا هللا، وتوفيقه في الدنيا، واآلخرة، والعبد الصالح هو الذي يشكر هللا على كل نعمة ّ هو فيها حتى يزيده هللا، ويبارك له في تلك النعم كما في ْ قوله تعالى: ) وإ ن ِذ ذّ رُّب ِئن ُكْم تأ ل ْم ن ْرتُ ي د ش ك ّ ِ ز ّ ئِن ُكْم َل ول ْم ّن ك ف ْرتُ إ ي ِ ِ اب ل ِدي د( ]إبراهيم:7 .]ش عذ إ ن نعم هللا أنواع أال وهي نعمة حاصلة يعلم بها العبد ظاهرة عليه، ونعمة منتظرة يرجوها العبد، ويسعى لينالها، ونعمة ّهو فيها، وال يشعر بها فك ل شيء في حياة العبد مهما ق ل هو نعمة من هللا ع ز وجل. إ ن من أعظم النعم التي من هللا بها علينا لهي نعمة البصر، والتي تع د من أكبر النعم التي نملكها، ن لها، ونعمة السمع، والنطق، ولوالها لما أبصرنا اَلشياء من حولنا، وكم من فاقد ّ متم واإلحساس، والح ب، واَلمل، والكثير الكثير من النعم تزخر بها نفوسنا وأجسادنا وحياتنا، وتجعلنا سعة في الرزق، وزيادة في النعم دائمي الشكر، واالمتنان هلل عز وجل َلن في الشكر أيضا 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

شارك زملاءك فى المجموعة فى اعداد مقال بعنوان التذكير بنعم الله عبادة تعدد فيه هذه النعم مع الاستشهاد على ذلك بنصوص من الكتابة والسنة؟

و الجواب الصحيح يكون هو

من الله علينا ِبالكثير من النعم لا تعد ولا تحصى وأعظم نعم الله علينا خلق اإلنسان في أحسن هيئة ، وهدايته لما يح ب هللا، ُ ويرضى من أجل أن يعمل بتعاليم دينه، وينال رضا هللا، وتوفيقه في الدنيا، واآلخرة، والعبد الصالح هو الذي يشكر هللا على كل نعمة ّ هو فيها حتى يزيده هللا، ويبارك له في تلك النعم كما في ْ قوله تعالى: ) وإ ن ِذ ذّ رُّب ِئن ُكْم تأ ل ْم ن ْرتُ ي د ش ك ّ ِ ز ّ ئِن ُكْم َل ول ْم ّن ك ف ْرتُ إ ي ِ ِ اب ل ِدي د( ]إبراهيم:7 .]ش عذ إ ن نعم هللا أنواع أال وهي نعمة حاصلة يعلم بها العبد ظاهرة عليه، ونعمة منتظرة يرجوها العبد، ويسعى لينالها، ونعمة ّهو فيها، وال يشعر بها فك ل شيء في حياة العبد مهما ق ل هو نعمة من هللا ع ز وجل. إ ن من أعظم النعم التي من هللا بها علينا لهي نعمة البصر، والتي تع د من أكبر النعم التي نملكها، ن لها، ونعمة السمع، والنطق، ولوالها لما أبصرنا اَلشياء من حولنا، وكم من فاقد ّ متم واإلحساس، والح ب، واَلمل، والكثير الكثير من النعم تزخر بها نفوسنا وأجسادنا وحياتنا، وتجعلنا سعة في الرزق، وزيادة في النعم دائمي الشكر، واالمتنان هلل عز وجل َلن في الشكر أيضا.

اسئلة متعلقة

اللهم إني أسألك من فضلك ورحمتك فأنه لا يملكها إلا أنت
...